إغلاق
إغلاق

مذاق فمك صباحاً قد ينذر بمرض .. اعرفِ الأعراض
الكاتب : وكالات | الجمعة   تاريخ الخبر :2017-02-10    ساعة النشر :10:00:00

ينتاب الكثير من الأشخاص شعور بالقلق عند استيقاظهم من النوم بسبب المذاق الغريب الذي يكون في أفواههم، ويرى مختصون أنه تجب استشارة الطبيب إن تكرر هذا الأمر. و يواجه العديد من الناس هذه المشكلة، وعادةً لا يدرك الكثير من الأشخاص، وخاصةً النساء، أن الشعور بمذاق سيئ في الفم صباحاً قد يكون مؤشراً إلى وجود خلل ما.

ففي بعض الأحيان يشير مذاق الفم السيئ إلى خلل في الكبد، أو المعدة، أو المرارة، أو غيرها من الأجهزة داخل الجسم. و بحسب مختصين، فإنه عموماً، ينبئ الطعم المر صباحاً بوجود خلل في الكبد أو المرارة، وقد يكون هذا الطعم مؤشراً إلى وجود حالة ورم أو تسمّم غذائي، ومن الممكن أن يكون دلالة على الإفراط في تناول طعام غير صحي لم يتمكن الجهاز الهضمي من التفاعل معه.

وبحسب العديد من الأطباء، فإن الكثير من أمراض الكبد والمرارة قد تسبّب الشعور بمذاق مر في الفم عند الاستيقاظ من النوم. في حين يشير المذاق المعدني صباحاً إلى أمراض الكبد وفقر الدم ومشاكل الأسنان، بالإضافة إلى أنه قد يكون نتيجة للتفاعلات الكيميائية في المعدة مع الطعام أو الدواء.

أما المذاق الحلو فهو دليل على وجود مشكلة على مستوى الغدد الصماء، فضلاً عن أنه قد يكون الإنذار الأول لخطب ما في البنكرياس. بينما قد يستدعي المذاق الحامض تدخلاً طبياً، فعادةً ما يكون مرتبطاً بالتهاب أو قرحة في المعدة.

والمذاق المالح يشير إلى وجود مرض في الجهاز التنفسي العلوي، ويدل أيضاً على نقص في المعادن بالجسم أو الجفاف، وحتى تتجاوز هذه المشكلة يمكنك ببساطة شرب كميات كبيرة من الماء.

وعلى ضوء كل هذه المعطيات، ينصح الأطباء بعدم تجاهل هذه المشكلة، خاصةً إذا ما تكرر الشعور بأحد الأعراض التي ذكرت آنفاً بصفة يومية.ينتاب الكثير من الأشخاص شعور بالقلق عند استيقاظهم من النوم بسبب المذاق الغريب الذي يكون في أفواههم، ويرى مختصون أنه تجب استشارة الطبيب إن تكرر هذا الأمر.

ويواجه العديد من الناس هذه المشكلة، وعادةً لا يدرك الكثير من الأشخاص، وخاصةً النساء، أن الشعور بمذاق سيئ في الفم صباحاً قد يكون مؤشراً إلى وجود خلل ما، بحسب صحيفة “ماليشا” الروسية.

ففي بعض الأحيان يشير مذاق الفم السيئ إلى خلل في الكبد، أو المعدة، أو المرارة، أو غيرها من الأجهزة داخل الجسم. و بحسب مختصين، فإنه عموماً، ينبئ الطعم المر صباحاً بوجود خلل في الكبد أو المرارة، وقد يكون هذا الطعم مؤشراً إلى وجود حالة ورم أو تسمّم غذائي، ومن الممكن أن يكون دلالة على الإفراط في تناول طعام غير صحي لم يتمكن الجهاز الهضمي من التفاعل معه.

وبحسب العديد من الأطباء، فإن الكثير من أمراض الكبد والمرارة قد تسبّب الشعور بمذاق مر في الفم عند الاستيقاظ من النوم. في حين يشير المذاق المعدني صباحاً إلى أمراض الكبد وفقر الدم ومشاكل الأسنان، بالإضافة إلى أنه قد يكون نتيجة للتفاعلات الكيميائية في المعدة مع الطعام أو الدواء.

أما المذاق الحلو فهو دليل على وجود مشكلة على مستوى الغدد الصماء، فضلاً عن أنه قد يكون الإنذار الأول لخطب ما في البنكرياس. بينما قد يستدعي المذاق الحامض تدخلاً طبياً، فعادةً ما يكون مرتبطاً بالتهاب أو قرحة في المعدة.

والمذاق المالح يشير إلى وجود مرض في الجهاز التنفسي العلوي، ويدل أيضاً على نقص في المعادن بالجسم أو الجفاف، وحتى تتجاوز هذه المشكلة يمكنك ببساطة شرب كميات كبيرة من الماء. و على ضوء كل هذه المعطيات، ينصح الأطباء بعدم تجاهل هذه المشكلة، خاصةً إذا ما تكرر الشعور بأحد الأعراض التي ذكرت آنفاً بصفة يومية.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً