إغلاق
إغلاق

بالصور .. احتفال أطول القرود عمراً بعيد ميلاده مع حفيده !
الكاتب : وكالات | الخميس   تاريخ الخبر :2017-01-12    ساعة النشر :10:00:00

هذا النوع من القرود يعرف بإنسان الغاب الأحمر أو البورنيوي، نسبة إلى جزيرة بورنيو التي تعتبر ثالث أكبر جزيرة في العالم، وتقع في أرخبيل الملايو، وهو بخلاف أنواع القرود الأخرى يميل إلى بناء العلاقات الاجتماعية الهرمية. في الصور المرفقة يظهر قردان من النوع البورنيوي، الأول هو القرد الأطول عمرا من هذا النوع على وجه الأرض كما يعتقد، والثاني حفيده البالغ من العمر سنتين.

والمناسبة التي يتشاركان الاحتفال بها هي الاحتفال بعيد ميلاد الجد في عامه الـ 62، وقد تناولا الطعام والفواكه وكيكة عيد الميلاد التي أعدت خصيصا لهما. لكن هذه الصور اللطيفة التي تثير السرور لمن يتأملها، لم تلتقط في غابات بورنيو حيث موطن الأجداد، بل في حديقة حيوانات تاما في طوكيو، من خلال المصور البريطاني ديفيد وليامز (41 عاما).

وهذه القرود الغجرية كما تلقب أيضا أبهرت العلماء بمحبتها للسلام وسعيها لإخماد المعارك بين الأنواع الأخرى من القرود، بحيث اعتبرت رمزا لصناعة السلم. و قد كتب علماء في مجلة متخصصة أن ذلك يعني سلوكا مختلفا لإنسان الغاب لم يعهد من قبل، وهو ما يثير الانتباه.

ويقول الدكتور تومويوكي تاجيما من جامعة كيوتو في اليابان، الذي سجل سلوك هذه الحيوانات بالمشاركة مع هيديتوشي كيروتوري الذي يعمل حارسا في حديقة الحيوان في طوكيو: "العادة أن إنسان الغاب يقضون معظم وقتهم وحيدين في البرية". يضيف: "ومع ذلك، في بعض الأحيان يسافرون بشكل جماعي.. لكن النظرة إليهم ظلت على أنهم يحبون العزلة". و من خلال الرصد البحثي اتضح العكس تماما، وكشف الجانب الاجتماعي العميق لهذه القرود ومحافظتها على النمط العائلي كذلك.

توفيت أقدم إنسان غاب على وجه البسيطة (أنثى) في عام 2011 وقيل إنها عاشت 59 عاما، وكان اسمها مولي. و قد وصلت مولي إلى حديقة أوينو للحيوان وهي حديقة أخرى في طوكيو، لأول مرة سنة 1955 وكانت قادمة من إندونيسيا، واعتبرت أول إنسان غاب يدخل اليابان بعد الحرب العالمية الثانية.

واشتهرت مولي في العالم عندما أصبحت فنانة، بعد أن رسمت لوحات مشهورة بالأقلام في عام 2002. و الآن فإن هذا الذكر الأكبر المسمى تشان، هو الأكبر في العالم ويبدو قويا وبصحة جيدة كما تظهره الصور. و السؤال الذي قد يدور بالذهن. هل يا ترى يعرف تشان كم يكون عمره!! أم أنه فقط سيأكل ويشرب ويبتهج مع حفيده.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً